||||
EN | AR

الأنشطة

مركز الطفل التابع لبلدية أريحا وشرطة محافظة أريحا ينظمان برنامج محاضرات التربية الأمنية والشرطية

بدأ مركز الطفل بدعم والتعاون مع دائرة العلاقات العامة في شرطة محافظة اريحا سلسلة لقاءات / محاضرات حول التربية الأمنية والشرطية لأطفال المركز، حيث تم تنظيم حفل انطلاق هذا البرنامج بحضور رئيس بلدية أريحا المحامي حسن صالح ومديرة مركز الطفل نادرة المغربي ومدير العلاقات العامة والإعلام في شرطة المحافظة الرائد رائد أبو غربية والملازم أول إبراهيم قواريق.

ويشتمل برنامج المحاضرات على رزمة من مواضيع التربية الأمنية القيمة والمفيدة للأطفال والطلبة، مثل: إدارة الوقت، وإدارة الأزمات، والتوعية المرورية، والحفاظ على الممتلكات العامة، وغير ذلك من المواضيع الهامة، حيث يتم تقديمها للطلبة بأسلوب علمي وتقني عالي المستوى.

وقال مدير شرطة المحافظة الرائد منير جمعة: "إن هذا البرنامج يهتم بالتربية الأمنية لرجل الشرطة والمواطن في آن واحد، بحيث يجعل من الشرطي والمواطن رجلا أمن، ويعمل على تدريب الطالب على التمسك بالنظام بوجه عام في مختلف نواحي حياته ودراسته، وذلك عن طريق غرس المبادئ التي تساعده على حمل قدر وافر من الانضباط الذي يسهم إلى حد كبير في تشكيل سلوكه نحو الآخرين، والتزامه باحترام حرياتهم وأداء حقوقهم". وأكد "أن الشرطة حريصة كل الحرص على نشر الوعي الأمني في كافة شرائح المجتمع، وترسيخه في وجدانهم، وجعلهم شركاء في مسؤولية الحفاظ على الأمن واستتبابه، وتعزيز مفهوم ”الشرطة المجتمعية “، على اعتبار أن الأمن مسؤولية الجميع".

وأشاد رئيس بلدية أريحا المحامي حسن صالح في كلمة ألقاها أمام الحضور والطلبة بالدور الريادي والجهود المميزة التي تقوم بها الشرطة في توفير الأمن والاستقرار للمواطن الفلسطيني وتطبيق سيادة القانون، ومؤكداً على الشراكة المجتمعية والتعاون والعلاقة التكاملية بين كافة شرائح المجتمع، وجهاز الشرطة في تحقيق الأمن والاستقرار.
كما قدم رئيس البلدية، الشكر والتقدير والثناء إلى قيادة الشرطة الفلسطينية، على النشاطات المميزة التي تقوم بها الشرطة من خلال البرامج والمحاضرات التثقيفية والتوعوية، والخدمات النوعية التي تقدمها للمجتمع المحلي في المحافظة.
من جهته، قال الرائد رائد أبو غربية: "إن برنامج التربية الأمنية، يحمل في طياته أهدافاً عديدة، من أبرزها تعميق مفهوم الأمن الشامل من خلال تأصيل الانتماء والولاء والمسؤولية، وتعزيز الوعي الأمني، وتنمية الثقافة الأمنية وزيادة الحس الأمني لديهم، وتدريبهم على إدارة الأزمات وتحمل الصعاب، وتنمية الثقة والتفاهم والاحترام المتبادل بين رجال الشرطة والمواطنين".

وألقى الرائد أبو غربية في اليوم الأول من البرنامج، محاضرة للطلبة حول تعريف الشرطة، استعرض فيها تعريفات الشرطة على مر العصور، وتاريخ نشأة جهاز الشرطة، موضحاً للطلبة أن هدف وعمل الشرطة ورسالتها السامية هي خدمة المواطن والمجتمع أولا وأخيرا، وليس قمع وإرهاب المواطنين، كما يحاول البعض ترويجه من أن جهاز الشرطة هو جهاز قمعي ومخيف.

وقالت نادرة المغربي مديرة المركز أن المحاضرات التي يشتمل عليها برنامج التربية الأمنية، تكتسب أهمية خاصة في تمكين الطلبة المستهدفين، من الحصول على وعي أمني داخلي، وتعريفهم بأهمية العلاقة القائمة ما بين المواطنين ورجال الشرطة، والمبنية على أساس الاحترام المتبادل، وتطبيق سيادة القانون. وأضافت، إن الطالب أو الطفل، يجب أن ينظر إلى رجل الشرطة، على أنه الأب والأخ الحامي له، والساهر على أمنه وراحته وسلامته، معتبرةً، أن توفير الأمن لا يقع فقط على كاهل رجال الأمن والشرطة، وإنما هناك دور محوري للمواطن في استقرار الأمن، من خلال التعاون مع رجال الشرطة. كما شكرت شرطة اريحا وتحديدا دائرة العلاقات العامة على الجهود الكبيرة والقيّمة التي يقومون بها خاصة ما يتعلق بالتثقيف والتوعية المجتمعية واستهدافهم لفئة الاطفال التي هي من اهم الفئات التي يجب ان نعمل عليها لبناء جيل يحمل بذور المواطنة الصالحة وبناء الوطن.

وسوف يكون هناك لقاءات اسبوعية بواقع ساعة ونصف كل يوم ثلاثاء من العاشرة وحتى الحادية عشرة والنصف من كل اسبوع.

مع العلم ان مركز الطفل يضم اطفال وطلبة من كافة مدارس محافظة أريحا.

إتصل بنا | روابط مفيدة | رأيك يهمنا | أسئلة متكررة