||||||
EN | AR

حول المكتبة

مكتبة بلدية اريحا العامة

تأسست مكتبة بلدية أريحا العامة عام 1975م من قبل بلدية أريحا وتعتبر المكتبة الوحيدة في المحافظة وتخدم كافة فئات المجتمع بهدف التثقيف الذاتي وتشجيع المواطنين على المطالعة.
كما أن بلدية أريحا قامت بنهاية عام (2005) بافتتاح مبنى جديد للمكتبة بمواصفات نموذجية، حيث يتكون المبنى من قسم الاستقبال والاعارة وقاعات مفتوحة للكتب والمراجع والدوريات، بالاضافة الى الوحدات الادارية والفنية وقاعة متعددة الاغراض ومختبر كمبيوتر لتقديم خدمة الانترنت مجانا لطلبة البحث العلمي لايجاد موضوعاتهم بيسر وسهولة، كما تقوم ايضا بعقد الندوات والمحاضرات التثقيفية وعقد ورشات عمل خاصة بفئة طلاب المدارس والجامعات والمعلمين والمكتبيين وتقديم نشاطات خاصة بالاطفال واضافة كل ما هو جديد ومفيد من كتب وموسوعات.

وقد لعبت المكتبة دورا كبيرا في تنمية وتطوير المجتمع المحلي حيث تحتوي على عدد متواضع من المراجع والموسوعات العلمية والثقافية والكتب في مختلف المواضيع بالاضافة الى بعض الدوريات المختلفة والصحف.
وقد لعبت المكتبة دوراً ريادياً منذ ذلك الوقت ولغاية يومنا هذا في اثراء الحياة الثقافية من خلال توفير المصدر الاول للمعرفة وهو الكتاب، وتحتوي المكتبة حالياً على اكثر من (14.000) كتاب، وتعتمد تصنيف ديوي العشري.

قامت المكتبة بالعمل على حوسبة جميع مقتنياتها وذلك ضمن خطة شاملة لمواكبة التطور التكنولوجي، مما يسهل عملية البحث للرواد وتوفير الوقت والجهد على الباحثين.
حيث يبلغ عدد المشتركين حاليا في المكتبة (2500) مشترك موزعين ما بين طلاب مدارس وطلاب جامعات وموظفون ومثقفون وربات بيوت وعمال.

ن الناحية التنظيمية فقد عرفت المكتبات في هذه الفترة بأنها كانت منظمة مفهرسة ومصنفة حسب موضوعاتها، فلم تعد المكتبة اليوم مجرد غرف تحتوي على رفوف مزودة ببعض الكتب او خزائن لحفظها، بل أصبحت مركزا هاما للمعلومات، وتشتمل على جميع المواد المكتبية المطبوعة منها وغير المطبوعة مثل الوسائل السمعية والبصرية، والمصغرات الفيلمية، والاقراص المكتنزه وغيرها من المواد التي ظهرت نتيجة لتطور تكنولوجيا المعلومات، ولم يعد المكتبي مجرد قيم على الكتب بل هو اختصاصي المعلومات المؤهل مكتبيا ومهنيا القادر على وضع الخطط لتطوير العمل المكتبي وتنظيمه على اسس علمية صحيحة مما يسهل عملية الوصول الى المعلومات بأفضل واسرع الطرق، وهو الذي يستطيع مساعدة الرواد في الحصول على اكبر قدر من المعلومات التي يحتاجونها بشتى الوسائل.

ويتميز العصر الحاضر بعصر المعومات، وعصر الانجازات العلمية، والتغييرات الحضارية الكبرى التي تحققت بفضل جهود العلماء والباحثين، والتي انعكست على جوانب الحياة المختلفة، فالإمكانات التكنولوجية المتاحة لخدمة الانسان في الحصول على المعلومات، ونمو الوعي بأهميتها والحرص على الاستفادة منها في مختلف المجالات، كان سبباً في إبراز دور المكتبات في الوقت الحاضر وساهم في الانتشار السريع لها.

اذ اصبحت المكتبات عبارة عن مؤسسات ثقافية اجتماعية تربوية يتجه اليها المواطنون للقراءة والبحث والاستفادة من الخدمات التي تقدمها، فهي مراكز للتوعية والإرشاد ومصادر للتثقيف الذاتي والمعلوماتي، وترتبط المكتبات بمؤسسات اجتماعية كالمدارس والجامعات، ومراكز البحوث باعتبارها محورا للعملية التعليمية في المدرسة ومركزا حيويا للبحث العلمي في الجامعات والمؤسسات الأخرى، وتهتم بنشر الثقافة بين افراد المجتمع بما تحتويه من مواد مكتبية مختلفة تساعد على تنمية قدراتهم العقلية، وميولهم، ورغباتهم عن طريق اكتساب المعرفة والاستفادة من مصادر الثقافة والفكر، ومعرفة وفهم الأحداث، ومتابعة التطورات التي تحدث في مجتمعهم وما يطرأ على المجتمع الانساني من تغيرات وتطورات، ذلك إن الاصلاح في داخل اي مجتمع يكون دائما بتوجيه الناس من اجل تثقيف انفسهم ومتابعة التطورات الحديثة.

وقد ادركت المجتمعات الحديثة ان سبيلها الى النهوض المستمر بمستوى ابنائها المعرفي ورفع قدراتهم على التكيف مع التغييرات الجارية في المجتمعات والمساهمة في احداث تغييرات مرغوب فيها، هو تعليم هؤلاء الأفراد تعليما مستمرا على مدى الحياة من خلال دورها في :

  • التربية والتعليم : والتي تؤكد على نشاط الطلاب وفاعليتهم في تحصيل المعلومات
  • التعليم الذاتي : ودور المدرس هو التوجيه وتحديد مصادر العملية التعليمية.

مكافحة الأمية وتعليم الكبار : والتي تبذل للكبار خارج التعليم النظامي بهدف معالجة النقص في تحصيلهم النظامي مما يساعد على تنمية قدراتهم وكفاءاتهم الاجتماعية، والاقتصادية، والمهنية، والسياسية، والثقافية من اجل تطور المجتمع للأفضل.

أقسام المكتبة

قسم الإعارة
يشمل هذا القسم جميع الخدمات التي تقدمها المكتبة للمواطنين من إعارة الكتب وقصص بإستثناء المراجع والموسوعات والكتب القيمة لا يمكن اعارتها وفيه قسم الإستعلامات والذي تتم فيه عمليات الاشتراك والاعارة واسترجاع الكتب .

قسم المراجع والدوريات
يضم هذا القسم عدد من المراجع والموسوعات والدوريات المتنوعة في جميع المجالات العلمية مما يجعله رافداً مهماً للطلبة الجامعيين لإيجاد موضوعاتهم الدراسية وأبحاثهم الجامعية ويؤم هذا القسم عدد جيد من الطلبة حيث يتناولون أيضاً الابحاث ومشاريع التخرج السابقة لمعرفة كيفية المدخل للشروع بدراسة بحث التخرج، كما يتم تزويد هذا القسم بالدراسات والابحاث والكتب والدوريات المستجدة بشكل دائم ومستمر.

قسم الكمبيوتر والإنترنت
يحتوي هذا القسم على عدد من اجهزة الحاسوب للوصول الى محتويات نظام الفهرسة الآلي ويتم من خلاله إفادة الطلبة والقراء للإطلاع على احدث الدراسات على امتداد العالم للمساعدة في الحصول على الابحاث الدراسية بأسرع وقت وأقل جهد.

قسم الأطفال
تحتوي المكتبة على قسم خاص للأطفال مجهز كمكتبة نموذجية للطفل بما يحتوي من عدد كبير من الكتب والموسوعات والقصص والافلام التربوية وغيرها، كما ويقدم عدد كبير من النشاطات الثقافية والتربوية الهادفة بهدف تشجيع القراءة عند هذه الفئة ومزاولة النشاطات المصاحبة للقراءة كالرسم والكتابة الابداعية والمسابقات الثقافية وغيرها من نشاطات الاطفال.

قاعة المحاضرات
يتم من خلال قاعة المحاضرات عقد العديد من النشاطات التربوية كورشات العمل والدورات ومحاضرات باللغة الانجليزية والعبرية، بالاضافة الى تجهيزها بأجهزة اتصال مرئي ونظام صوت وجهاز (DVD) وفيديو كونفرنس وهو جهاز الاتصال عن بعد .

زاوية ال CD
خصصت المكتبة ركن خاص بالاسطوانات المضغوطه CD"S تحتوي على مختلف المواضيع العلمية والثقافية والدينية والترفيهية وغيرها من البرامج المنوعة

 

أهداف المكتبة

  • رفع المستوى الثقافي والمعرفي عن طريق تشجيع عادة القراءة.
  • تنمية المجتمع المحلي بكافة فئاتة.
  • تعزيز روح التعاون والمشاركة ودعم العلاقات الاجتماعية بين افراد المجتمع.
  • عقد الندوات والمحاضرات والنشاطات الثقافية والتربوية الهادفة.
  • تجديد الكتب واثراء المكتبة بكتب ومراجع حديثة.

أنظمة وقوانين المكتبة

  • من حق الجميع اينما كانوا ومن اي مكان اتو الاستفادة من خدمات المكتبة
  • يمكن لأعضاء المكتبة استعارة كتاب واحد في الاستعارة الواحدة (في نفس الوقت) ويمكن لمسؤول المكتبة زيادة عدد كتب الإعارة في حال اقتناعه بالضرورة لذلك بما لا يزيد عن ثلاثة كتب.
  • مدة الإعارة أسبوع واحد تجدد لمرة واحدة.
  • في حال التأخير في إعادة المواد المعارة يغرم العضو.
  • الموسوعات، المراجع، الدوريات، والصحف لا تعار.
  • إبراز بطاقة العضوية للمكتبة ضروري عند الإعارة.
  • ضياع او إتلاف أي مواد معارة يستوجب إحضار بديل مماثل.
إتصل بنا | روابط مفيدة | رأيك يهمنا | أسئلة متكررة